الإمارات والسعودية يتبرعون بألاف المليارات لأمريكا بسسبب الفيضانات ويتجاهلون قضية إبادة المسلمين في ” بورما “

نعم لم نكن جميعاً نتمني أن نصل إلي مثل هذا اليوم ولكنها الحقيقة التي طالما لم نريد أن نعيش لها أو نسمع بأن بلد من بلاد المسلمين لا يعير أي إنتباه لأخوانهم الذين يتم إبادتهم في بلاد الكفر.

في اليوم الذي يتم فيه إبادة ” شعب الروهينغا ” في بورما ، تقوم السعودية والإماارات بالتبرع لأمريكا بألاف المليارات بسبب الفيضانات التي حدثت مؤخراً هناك في ولاية فلوريدا!

وأنا أتسائل مثل باقِ قراء ” جريدة مش ممكن ” لماذا لا تصرف هذه الأموال لدعم المسلمين في بورما بدلاً من صرفها علي بلاد الكفر؟ ما العلاقة التي تجمع السعودية والإمارات وأمريكا؟ هل نجح ترامب مثلاً في أخذ ” الجزية ” من بلاد المسلمين ؟ أي زمان وخزي هذا الذي نعيش فيه…

 

شاهد أيضاً

 

<> دعم بريطانيا وألمانيا وإيطاليا والولايات المتحدة وغيرها للجيش المسئول عن ابادة المسلمين في بورما

 

 

التعليقات